تصفح الموقع  

For Honor: Resistance

فرض تنظيم هوركوس نظامًا يقوم على الترويع وخلف وراءه جروحًا عديدة في جميع أنحاء العالم. لكن في الأوقات حالكة الظلمة، تظهر شرارة تمرد وهي كل ما يلزم لبث الأمل من جديد. مع استيلاء محاربي هوركوس على العديد من الحصون لتنفيذ تجارب لصالح الفساد، قامت مجموعات متنوعة من المنبوذين والمرتزقة من جميع الفصائل برفع أسلحتهم من أجل استعادة ديارهم. نشأ تحالف غير متوقع وتم اختراع سلاح دراكونيت جديد للتصدي للعدو.

بداية من 17 من سبتمبر، العب دورك في المقاومة واحصل على إمكانية الوصول إلى كل ما هو جديد من دروع وأسلحة وفعاليات وتذكرة معركة والمزيد!

تاريخ الإصدار: 17 سبتمبر 2020

 

 

مستوحاة من انتصارات الساموراي ضد تنظيم هوركوس، انضمت المتمردة فيورغفين من يورمونغاند إلى المرتزقة من جديد وقادت عمليتها الهجومية الخاصة ضد العدو في فالكنهيم. تم استدعاء الحدادة إيلما للمساعدة مرة أخرى. وعندما تعلمت المزيد عن قوى دراكونيت، صنعت إيلما سلاحًا جديدًا لدعم التمرد. ومع ذلك، كان لتنظيم هوركوس أيضًا سلاحه السري الخاص: غريتار الرهيب، الذي زادت قدراته بواسطة قوى الفاسد دراكونيت. العب الأنشطة الثلاثة من حكايات التمرد وانضم إلى المحاربين الذين واجهوا هوركوس من 12 نوفمبر إلى 3 ديسمبر.

 

هوية الفريق

يأتي الموسم الثالث للعام الرابع مع تحديثات جديدة لواجهة المستخدم والتي توفر خيارات أبسط وأكثر مرونة لتخصيص الشخصية.

من أجل الاحتفال بانطلاق تحديث هوية الفريق، هذا يقدم مادة حمراء جديدة كليًا: الأحمر الزاهي اللامع!


درع وأسلحة جديدة

من خلال فرض نفوذهم، استولى تنظيم هوركوس على أغلب المصادرة الثمينة من أجل تصنيع أسلحتهم ودروعهم. لم يُترك للمحاربين الذين رفضوا الانضمام إلى التنظيم سوى الخردة والمواد البسيطة. لكن مع انضمام هؤلاء المتمردين إلى صفوف القوات للمحاربة من أجل منازلهم، تعلموا استخدام ما يمكنهم العثور عليه في ساحة المعركة بشكل أفضل. وساعد الحدادون واسعو الحيلة في صنع عتاد قوي وعملي يمكنه الصمود في أوقات الشدائد.

خريطة جديدة: Belvedere

يقوم الموسم الثالث للعام الرابع بتوسعة ساحة المعركة مع خريطة ساحة وو لين الجديدة: Belvedere. ستتوفر هذه الخريطة للجميع من أجل المبارزات والمشاجرات كما تُعد بيئة تدريبية لك لشحذ مهاراتك.

تذكرة المعركة

جراء تزايد المعانين من تفشي الفساد انطلق المحاربون المتمردون سعيًا وراء إرشاد السيلفانز الروحي من أجل النجاة وشفاء أنفسهم. إلى جانب ارتداء قرون عملاقة وأقنعة خشبية، تحيط السيلفانز هالة من التبجيل في جميع أنحاء هيثمور بصفتهم الأرواح التي تتقلد ثأر الطبيعة. وفقًا لمصادر متنوعة، جاء أول ظهور لهم قبل وقوع الكارثة. ما من مثيل لمعرفتهم بعلم النباتات والأعشاب والحدادة.