تصفح الموقع  

For Honor: الفوضى

بمساعدة إيلما - الحدادة الأسطورية - استطاع محاربون كثيرون في هيثمور استعادة الحصون واكتشاف بعض قوى دراكونايت الحقيقية. لكن احتاج جميع هؤلاء المتمردين إلى مَن يوحدهم في هذه اللحظة المحورية؛ شخص يعرف الأعداء أكثر من أي أحد آخر، لأنه كان واحدًا منهم في وقت ما؛ شخص تعلم من أخطائه السابقة وهو مستعد الآن لإصلاح الأمور.

بعد محاولة فاشلة لجلب السلام إلى هيثمور، أصبح الشخص المسمى هولدن كروس سابقًا يُدعى غريفون وحسب. تخلى عن اسمه وفصيله القديمين منذ أعوام. أصبح مرتزقًا ليقاتل من أجل مَن لم يعد بإمكانهم تحمل خسائر الحرب، بغض النظر عن الفصائل التي ينتمون إليها. كوّن المتمردون من جميع الفصائل تحت قيادته تحالف كايميرا، وهو جيش كامل مجهَّز بكل الوسائل لتحدي تنظيم هوركوس وكبح الفساد.

بداية من 10 ديسمبر، انضم إلى الفوضى واحصل على إمكانية الوصول إلى درع وأسلحة وفعاليات وتذكرة معركة جديدة والمزيد!

قرر ذلك الشخص الذي كان يُعرف سابقًا باسم هولدن كروس أن يتدخل أخيرًا بعد أن ألهمته أعمال تمرد الساموراي والفايكينغ. بتشكيل تحالف من المحاربين من جميع الفصائل، طلب غريفون العائد حديثًا مساعدة إيلما لضرب تنظيم هوركوس في "آشفيلد". تتقن إيلما حرفة تصنيع أسلحة الدراكونايت لمساعدة التحالف. لكن توصل فرسان هوركوس أيضًا إلى اكتشافات خاصة بهم بشأن الفساد وهم على استعداد لاستخدامها ضد أولئك الذين يتحدونهم.

تخصيص موسمي جديد

مع وجود المزيد من الأدوات والموارد بحوزتهم، شكّل الحدادون في هيثمور عتادًا مذهلاً للأبطال الكثيرين الذين سيشاركون في معركة الكسوف الكبيرة. بالأخص، تحول تحالف كايميرا من مجموعة مرتزقة مسلحين بدروع عشوائية إلى جيش عظيم لديه كل الوسائل لمنافسة تنظيم هوركوس بقوة مماثلة.

تحسين الجيل القادم

سيتضمن الموسم 4 للعام 4 تجربة For Honor المحسّنة لأجهزة تحكم الجيل القادم، مع إتاحة معدل 60 إطارًا في الثانية عند إطلاق الموسم.

تذكرة المعركة

لم يُستخدَم الدراكونايت الخالص لقتال الفساد فقط، بل لإحداث تقدم تكنولوجي أيضًا. بينما يجمع المحاربون من كل مكان قواهم استعدادًا للمعركة الأولى بين هوركوس وكايميرا، يبتكر الحدادون والصناع في هيثمور أسلحة وأجهزة ميكانيكية رائدة تصل إلى مستويات لم يسبق لها مثيل.